أرق

إلى السماء التي تضرعت لها طويلاً لترسل من سحبها ما ينهي جفافاً و قحطاً طالا في أرضي…. فكان بها أن أرسلت سيولاً و فياضانات محت القليل المتبقي على سطح هذه الأرض الجرداء… يا آلهة الخير… هذه الأرض أضعف من أن تتحمل كرمك. فاحملي سحبك بعيداً عن هنا … واستعيدي مياهك و أعيدي لأرضي جفافها … ربما على الأقل هكذا ستستطيع أن تتنفس مرة أخرى…!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: