15 أعترافاً لإمرأة..

1- أخشاك و لكن كيف لي أن أخشى الحياة.

2- نتسابق حتى الشمس، فتخطو متقدماً و أخطو إلى الوراء.

3- يلامسك الضياء فتستحيل فراشاةً، ويلامسني فإذا بي من فراشة إلى رماد.

4- حين طوقتني بيديك، جعلت أنشج … كم أكره سيطرة الرجال وحين تركت كتفي ورحلت، عدت أنشج… فكم كرهت رحيلك دون عناق…!

5- أحببتك نكايةً بالكتب السماوية، وكرهتك نكاية بشكسبير… فأصبحت كعصفور جريح… في مكان ما بين الأرض والسماء…

6- هجرتك للأبد، والذريعة كانت أني أردت أن أكف بلاي عنك وعن الطبيب النفسي والأهل والأصدقاء، فتركتك ورحت أبكيك أمام الطبيب النفسي والأهل والأصحاب…

7- في موعدنا الأول وصلت مبكرةً ربع ساعة، ذلك قبعت في زاوية بعيدة لأشاهدك تنتظرني… ظننت أني أشعر بالانتصار…

في مواعيدنا التالية لم تأت على الإطلاق … هاك كم شعرت بروعة الانتصار!!!

8- في البداية… صنعتك بما يتناسب مع كرامتي وكبريائي…
في النهاية… قتلتني بما يتناسب مع كرامتك وكبريائك…

9- نسائم الريح حملتني إليك … وهي ذاتها حملتك بعيداً عني…

10- منذ عشرين سنة أمي قالت لي: إياك أن تحبي.. لم أعرف لماذا؟… البارحة قلت لابنتي: إياك أن تحبي… مازلت لم أعرف لماذا؟…

11- يوم عرفتك… ما عدت أؤمن بقوانين الجاذبية الأرضية، كان حبك يجذبني نحو السماء، ولم تكن قدماي لتلامس الأرض..
البارحة… رحيلك… وصوت ارتطام جسدي بالأرض جعلاني أدرك كم كان نيوتن حكيماً.

12- منك تعلمت الكثير من الأشياء، أهمها: النجوم مشعة… من البعيد فقط.

13- بدايتنا كانت صعبة قليلاً… ترددنا كثيراً… غصصنا بالكلام … وتطلب منا الاعتراف كثيراً من الشجاعة والكثير الكثير من الوقت… أما النهاية فلم نتردد كثيراً، ولم يتطلبنا الأمر الكثير من الوقت… وانتهى كل شيء بكلمة واحدة ولكنها كانت أصعب ما قلناه…

14- البارحة… جمعت أشياءنا الصغيرة، وأودعتها صندوقاً مصفحاً… وأقفلت عليها ظناً مني أنني أقفل عليها في ذاكرتي..
اليوم صباحاً استيقظت على صوت أغنيتنا تبعث من المذياع… أقفلت المذياع…
في طريقي إلى العمل مررت بشارعنا…غيرت طريقي…
و في المساء لبست قميصاً مخططاً كنت تحبه…بدلته…
وحين خلدت إلى النوم خطرت ببالي فكرة ملحة راودتني دون استئذان …دون إي منبه خارجي ,دون أي منفذ مفتوح للذاكرة..ولم تأب الذهاب.
لعله كان من الغباء محاولة الإقفال على الذاكرة.

15- في ليالي طفولتي… كانت أمي تعلمني الحياكة، وأبي يروي لي الأساطير و الحكايا واليوم بعد هذه السنوات… قمت بحياكتك أسطورة صوفية وأودعت حكايتنا كتاباً يحمل توقيعي… على صفحته الأولى إهداء:
إلى أمي وأبي … آمل ألا أكون قد خيبت ظنكما…..

Advertisements

الأوسمة:

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s