تفردات لطرف واحد….3

لم أستطع أن أبكيك تلك الليلة , كثير من الأرواح و الأنفاس كانت تشاركني الغرفة. الكثير من الأحلام كانت تزاحم أحلامي في سقف الغرفة نفسه فلم أستطع أن أنوح و أسقط دموعي اشتياقاً لك. كل ما استطعت فعله هو أنني ارتشحتك من خلال مسامي , نفذت من خلالها صورة تؤرقني.فاستيقظت وقررت أن أكتبك.
قل لي كيف لا أكتبك أو علمني ألا أنثرك. علمني كيف لا يكون قلمي لك و حبري عنك ودواتي فيك و أوراقي لأجلك.
علمني أن أكونك ببرودك و جمودك وعفويتك وغرورك وسذاجتك وسخريتك.
علمني ألا أغار حين تحادثها و تغازلها و تداعبها و تضمها وتشاركها النفس الأول لدى استيقاظك والدمعة الأخيرة قبل نومك والحلم الواحد في ساعات قيلولتك.
علمني كيف لا أكتب كنزار أو كيف لا أجن كقيس أو لا أكتئب كهملت أو كيف لا أنتهي كجميل, أو كيف أنتبه إلى أن جميع من ذكرتهم كانوا رجالاً و أن عليّ أن أحفظ ما تبقى لي من كرامتي كأنثى…!

Advertisements

الأوسمة:

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: